The Sixth Sense | 1999 قصة فيلم والند الفني

The Sixth Sense | 1999 قصة فيلم والند الفني

- ‎فيفن وسينما
2٬287 views

The Sixth Sense | 1999

المخرج “إم نايت شيامالان” قدر يخدع ملايين المشاهدين ويخلّيهم يصدقوا إتجاه معيّن للقصة، وفي النهاية حوّل إدراكهم لنفس القصة في إتجاه مختلف تماماً، وسابهم في حالة ذهول إنهم إزاي ماخدوش بالهم من كل العلامات اللي ظهرت طول الفيلم.

فيلم “الحاسة السادسة” يعتبر واحد من كلاسيكيات “الرعب والحب” في تاريخ السينما. المخرج قدر يلعب بإدراك المشاهد عن طريق مجموعة كبيرة من الخدع بعضها مرتبط بتكنيك الفيلم نفسه، والباقي عن طريق البناء الدرامي للقصة. لو لسه في حد ماتفرّجش على الفيلم ده، فمن الأفضل إنه يوقّف قراية لأن حبكة الفيلم هتتحرق بشكل كامل في التحليل ده.

الخدعة الأولى كانت في عناصر إخراجية زي تركيز اللقطات على كل الوشوش بشكل متساوي، وحركة الكاميرا البطيئة في معظم الأحداث، وكمان ثبات وتيرة الموسيقى التصويرية. الهدف من توزيع المؤثرات دي على كل شخصيّات ومشاهد الفيلم، إن إنت – كمشاهد – ماتحسّش إن في حاجة غلط أو مش منطقية في شخصية “مالكوم” – الدكتور النفسي – وماتخدش بالك مثلاً إنه مابيتكلّمش مع حد أو بيتفاعل مع أي حاجة في وجود أشخاص تانيين غير الطفل “كول”، واللي قام بدوره “هالي جويل أوزمنت”.

التكنيك ده مكانش كفاية لأن المشاهد كان في لحظة معينة هيبدأ يحلل ويحس بعدم منطقية السرد. عشان كده كان دور الخدعة التانية وهي تشتيت عقولنا عن طريق ثنائية العلاقات الموجودة في الفيلم. القصة إتبنت درامياً بشكل مقصود على العلاقة بين الدكتور والطفل، والعلاقة بين الطفل وأمه، وأخيراً العلاقة بين الدكتور النفسي ومراته. إنت غالباً في لحظات معينّة في الفيلم سألت نفسك ليه مراته مابتتكلمش معاه، وإن فيه حاجة مش منطقية، لكن السياق الدرامي هياخد عقلك بسرعة للعلاقتين الأكتر منطقية ما بين الأم وإبنها أو ما بين الدكتور والطفل، واللي بتزيد فيها جرعات الرعب بشكل تدريجي مع رؤية الطفل نفسه لأشباح الناس اللي ماتت.

الحاجة العجيبة إن “شيامالان” وصل لدرجة من الثقة إنه يلمّح لخدعة الفيلم الأساسية في كلمات الطفل لمّا قال للدكتور إنه بيشوف الناس اللي ماتوا، وإنهم بيتحركوا بشكل طبيعي، وبيشوفوا بس الحاجات اللي عايزين يشوفوها. هنا كانت الخدعة التالتة المرتبطة بالأداء العجيب والمذهل للطفل “أوزمنت” من خلال أسلوب أداءه وطريقة كلامه ووصفه للحاجات اللي بيشوفها ببطء مع نظرة عينه اللي دايماً بتتابع حاجة بره الكادر، واللي خلّوك تصدّق – كمشاهد – إن ده عنصر الرعب الأساسي في القصة، وحوّلوا عقلك بشكل غير واعي للتفكير في إتجاه الطفل كمحور للأحداث مش في الدكتور نفسه.

الفيلم متصنّف رقم 168 من أهم 250 فيلم طبقاّ لقاعدة بيانات الأفلام IMDB، وإترشح لأربع جوايز أوسكار من ضمنها أفضل فيلم وأفضل ممثل مساعد لأوزمنت وأفضل مخرج. في رأيي، ده واحد من أرقى أفلام الرعب اللي لعبت فعلاً على محتوى إنساني قوي جداً مع عناصر رعب مختلفة تماماً عن المؤثرات البصرية اللي إتعودنا عليها في سينما الرعب. تقدروا تشوفوا مشهد النهاية ومشهد السر على لينكات يوتيوب دي

https://youtu.be/h46Bb1WwLmU

https://youtu.be/QUYKSWQmkrg

Facebook Comments

21 Comments

  1. ممكن ترتيب قاعده بيانات الافلام بقي

  2. هو الطفل ده بيمثل دلوقتي ؟

  3. هو اسم الفيلم ده ايه

  4. الفيلم دة عدي مرحلة الروعه
    واحد من ضمن اربع افلام رعب فقط رشحت للأوسكار افضل تصوير صنف كرقم ٨٩ في قائمة افضل الافلام علي مر الزمان من المعهد الامريكي للسينما
    رائع…..ً…….
    صورة الولد لما كبر حاليا. 🙂

  5. اللى ساعد فى الخدعة كمان ان الدكتور كان بيظهر دايما لابس الجاكت بتاعه وف الحالة دى استحالة نكتشف الدم اللى ع القميص وضربة الرصاص فى حين ان كل الاشباح اللى كانت بتظهر للولد كانت باينة انها محروقة او مقتولة حتى البنت المسمومة كان باين انها ماتت

  6. وأنا في رأيي إنه بالمستوى ده من الجودة يستحق مرتبة أعلى بكتير من 168 دي..مش أقل من إنه يكون ضمن أول 50 فيلم..الفيلم اترشح لست جوايز أوسكار على فكرة مش أربعة، وأعتقد إنه كان يستحق واحدة منهم على الأقل وهي جايزة أحسن سيناريو..بس للأسف كان في نفس سنة فيلم “American Beauty”

  7. فيلم حلو جدا بس ديما بقف عند اول مشهد بيجمع الدكتور بالطفل هو ازاي راحلو وعرف انه عنده مشكله
    المفروض المخرج عايز يقنعنا ان ام الطفل هي ال قالت للدكتور يجي البيت للطفل

  8. فيلم من افلام قليله ان تعلقت بدرامتها و حوارها بطريقه عجيبه 😊 حتي ان الدراما كانت مش واضح فيها اي شئ غير منطقي 😃 لدرجه الصدمه بنهايه الفيلم ان الدكتور قدر يساعد الطفل و قدر يحل مشاكله مع والدته و قدر يعرف ان زوجته مفتقداه 😍😍 و الاعجب انه يكون روح 😯😯

  9. فيلم رائع.. وكمان فيلم the others نفس فكرة الخدعة وفكرة الحب والرعب كمان

  10. هو الفيلم حلو طبعا، بس المشكلة أن نفس الفكرة دى عملها فيلم the others بشكل اروع بكتير

  11. I see dead people الولد ده عمل الفيلم ده 99 وسنه 2000 عمل فيلم اكثر من رائع Pay it forward من انجح افلامه

  12. فيلم روعه طبعاا والصدمه طبعا ف الاخر لما تعرف ان الدكتور ميت اصلا

  13. فيلم الآخرون the others لنيكول كيدمان في حبكات درامية أكثر من رائعة مشابهة لهدا الفيلم

  14. الفيلم ده اكتر من رائع
    على المستوى الشخصي غير من نظرتي في التعامل مع اﻻشخاص واﻻشياء المختلفه ممكن اللي بنخاف منه يكون مش اكتر من روح تائهه محتاجه مننا المساعده

  15. تعبيرات وش الولد دة كانت فوق الفظيعة
    وإحساسه وصوته لما بيخاف..فعلا تفوق علي كل النجوم الكبار اللي كانو معاه

  16. الفيلم دا ماكنش له حل ..من حيث القصة ..الممثلين اللى تمثيلهم فاق حد الإبداع خاصة الطفل …التصوير ..الإخراج ..بصراحة كل حاجة فى الفيلم دا إبداع فاق حد الوصف ..تووووووحفة 👍👍👏👏👏

  17. وقفت قراءة رغم إن أنا شوفت الفيلم
    هاحفظ المنشور و أشوف الفيلم و ابقى أقرأه
    بموت في الفيلم ده

  18. المخرج رغم انه عمل افلام تانية بنفس اسلوب المفاجأة و الخداع ده الا انه مقدرش يعمل تحفة زى الفيلم ده

  19. ده فيلم هزم فيه بروس ويلز كل منتقديه بالإضافة طبعا لفيلم the last ten yards

  20. احب اشكر الظروف الي اجبرتني اني اتفرج ع mbc max ولحسن حظي ان الفيلم دا كان شغال

  21. نفس فكرة فيلم the others بطولة نيكول كيدمان فيلم رعب من اشباح في منزل سيدة مع ابنها و بنتها طول الفيلم انت خايف من الاشباح اللي في نهاية الفيلم حايتضح ان الاشباح هما الاحياء و ن السيدة و اولادها وخدمها هما اساسا اللي. اشباح

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like

روجينا فى حلقه ابله فهيتا

استضافت ابله فاهيتا بالامس  روجينا  فى  حلقات برنامجها